2. 1. اللغات الساميّة

2. الآرامية > 2. 1. اللغات الساميّة

2. 1. 1. الأهمية:

تنتمي اللغة الآرامية الى عائلة اللغات الساميّة، والتي تتألف من مجموعة من أهم اللغات في العالم، حيث رفدت البشرية بإرث ثقافي غني جداً وساهمت في الإرتقاء بحياة الإنسان.

فبعض لغاتها تعتبر من أقدس لغات العالم بالنسبة لكثيرين:

  • الآرامية والتي تعد لغة مقدسة بالنسبة للمسيحيين، فهي لغة يسوع المسيح وأمه مريم العذراء وتلاميذه والمسيحيين الأوائل.
  • العربية والتي تعد لغة مقدسة بالنسبة للمسلمين، فهي لغة القرآن.
  • العبرية والتي تعد لغة مقدسة بالنسبة لليهود، فهي لغة التوراة.

كما أن بعضها يعتبر من أقدم اللغات المكتوبة في العالم، وبخاصة الأكدية [1] والأوغاريتية والفينيقية والآرامية.

لقد كانت أنظمة الكتابة [2] معقدة وصعبة التعلم، حيث استخدمت الرسوم التوضيحية والرموز للتعبير عن شيء معين، الى أن طوّر الفينيقيون أول أبجدية في العالم، ومنها انحدرت معظم أنظمة الكتابة الحالية عن طريق فرعين أساسيين:

  • الآرامي: فسرعان ما تبنى الآراميون الأبجدية الفينيقية وطوروها وعدّلوا عليها وأضافوا إليها الحروف الصوتية فأصبحت سهلة الكتابة والقراءة. ولاحقاً اشتق من الأبجدية الآرامية معظم أنظمة الكتابة في وسط وغرب آسيا وشمال افريقيا بما فيها الأبجديتين العربية والعبرية.
  • اليوناني: ومن جهة أخرى تبنى اليونانيون الأبجدية الفينيقية وعدلوها لينشئوا الألفبائية اليونانية، والتي اشتق منها معظم حروف لغات العالم الغربي بما فيها الألفبائية الإنكليزية.

[1] أكدية: تكتب أيضاً “أكادية”.
[2] نظام الكتابة: هي الطريقة المستعملة لتمثيل أشياء أو عناصر أو عبارات لفظية معينة بشكل مرئي. ومنها النظام الأبجدي (كالآرامية) والألفبائي (كالإنكليزية) والرسم اللفظي (كالصينية) والمقطعي (كاليابانية) والأبوجيدا (كالجعزية).

Family tree of the writing systems

الشكل 2. 1. 1. 1: شجرة عائلة أنظمة الكتابة {Starkey Comics}

Date of derivation of writing systems

الشكل 2. 1. 1. 2: تاريخ اشتقاق أنظمة الكتابة {usu.edu> Prof. Mark Damen}

2. 1. 2. الاسم:

كما أن للإنسان عائلة ينتمي إليها، كذلك اللغة.

لقد درس العلماء اللغات منذ زمن طويل، ولاحظوا تشابهاً بين بعضها، سواء في القواعد أو المفردات أو غير ذلك، لكن فكرة “العائلات اللغوية” لم تنشأ إلا في القرن الثامن عشر، حيث بدأوا بتجميع اللغات بحسب خصائصها المشتركة.

وكان المؤرخ الألماني شلوزر أول من اطلق مصطلح “الساميّة” على مجموعة من لغات الشرق الأوسط، لكن استعمال مصطلح “اللغات الساميّة” وانتشاره يعود الفضل فيه الى عالم الساميّات والمستشرق الألماني آيشهورن.

اشتق هذا المصطلح من سام أحد أبناء نوح، والمذكور في سفر التكوين في العهد القديم على أنه الجد الأكبر لشعوب هذه المنطقة:

The three sons of Noah, as they were imagined by the French painter James Tissot

الشكل 2. 1. 2. 1: أبناء نوح الثلاثة كما تخيلهم الرسام الفرنسي جيمس تيسو (1896-1902) {Wikipedia> User: Obinfo}

ويُستعمل هذا المصطلح اليوم من قبل معظم اللغويين ليس لتأكيد أو نفي أي اعتبار عقائدي، بل كمصطلح لغوي بحت هدفه إيجاد تسمية تجمع لغات المنطقة التي تربطها خصائص لغوية مشتركة.

ويستبدل بعض الباحثين السوريين والعرب هذا المصطلح بمصطلحات أخرى مثل: “لغات المشرق العربي القديم”، “لهجات القبائل القديمة” … . لكن تعميم اسم اللغة العربية على باقي اللغات أو تعميم صفة القبلية على أهلها ليس منصفاً، ويفضل عند الرغبة استخدام مصطلح “لغات المشرق القديم” عوضاً عن “اللغات السامية” مع أنه الأكثر انتشاراً عالمياً.

تنتمي اللغات الساميّة الى عائلة اللغات الأفريقية-الآسيوية، وهي إحدى المجموعات اللغوية الرئيسية في العالم، وتضم معظم لغات إفريقيا والشرق الأوسط.

Semitic languages in the world's language families

الشكل 2. 1. 2. 2: المجموعات اللغوية الرئيسية {Wikipedia> User: ish ishwar}

2. 1. 3. المنشأ ومناطق الإنتشار الأصلية والتصنيف:

يدعى الأصل المشترك للغات الساميّة باللغة الساميّة الأم. نشأت اللغة الساميّة الأم في الأصل في بلاد الشام قبل حوالي 5,750 سنة، ثم تفرعت الى فرعين رئيسيين:

1. شرقية: تفرعت منها:

  • الأكدية (والتي كانت في بلاد الشام قبل أن تتوسع شرقاً الى بلاد ما بين النهرين).
  • الإبلاوية.

2. غربية: تفرعت منها كمرحلة أولى كل من:

  • الأوغاريتية في شمال غرب سوريا.
  • الآرامية في بلاد الشام.
  • الكنعانية في ساحل بلاد الشام.
  • الشمألية في شمال غرب بلاد الشام.

ثم انتشرت جنوباً فتفرعت الى:

  • العربية في شبه الجزيرة العربية.
  • العربية الجنوبية القديمة في اليمن.

ثم انتشرت في القرن الأفريقي وتفرعت الى اللغات الساميّة الإثيوبية.

وأما اللغات الأكدية والإبلاوية والأوغاريتية والشمألية والعربية الجنوبية القديمة فقد انقرضت بالكامل، وبقيت اللغات الأخرى حيّة بفروعها الحديثة.

Semitic languages and their origin and dispersal

الشكل 2. 1. 3. 1: منشأ وخط انتشار اللغات السامية {Kitchen et al.: Proceedings of the royal society B, vol.276}

Classical Semitic languages and their original regions

الشكل 2. 1. 3. 2: أهم اللغات السامية بحسب مناطق انتشارها الأصلية {Rubin: The Semitic Language Family}

Classification of the Semitic languages arabic

الشكل 2. 1. 3. 3: تصنيف اللغات السامية {Rimon Wehbi ©}

2. 1. 4. الخصائص المشتركة:

ما الذي يجعل من اللغات الساميّة عائلة واحدة؟ وما هو التشابه بينها والذي يميزها عن باقي لغات العالم؟

Hello in some languages

الشكل 2. 1. 4: التحية في بعض لغات العالم {© ريمون وهبي}

بعض الخصائص اللغوية المشتركة بين اللغات السامية:

  1. الجنس في اللغات الساميّة إما أن يكون مذكر او مؤنث، فلا يوجد حيادي مثلاً كما هو موجود في لغات أخرى كاللاتينية والألمانية.
  2. بعض الأصوات غير موجودة في أي لغة في العالم عدا بعض اللغات السامية، ومن هذه الأصوات /ح، ع، ص، ض، ط، ظ/.
  3. تتشابه في تركيب وصياغة الجملة، حيث تبدأ بالفعل ثم بالفاعل ثم بالمفعول به، بينما في الانكليزية مثلاً تبدأ بالفاعل ثم بالفعل ثم بالمفعول به.
  4. تتشابه في عدد من المفردات الأساسية المشتركة، كأسماء جسم الإنسان وبعض النباتات والحيوانات والأعداد وحروف الجر وغيرها.
  5. تتشابه في بعض الضمائر.
  6. تتشابه في بعض الأوزان.

2. 1. 5. الخصائص المتفردة:

ومع وجود تشابه بين اللغات السامية إلا ان هناك أيضاً سمات خاصة بكل لغة تنفرد بها عن اللغات الأخرى. وهذه بعض الأمثلة عنها:

1. تميل بعض اللغات السامية الى تحويل الأصوات السامية الأصلية الى أصوات أخرى مشابهة في المخرج، مثل تحويل الصوت /ش/ الى /س/، كما في الجذر المشترك <شلم> والذي أصبح <سلم> في لغات شبه الجزيرة العربية والقرن الإفريقي، وبقي كما هو <شلم> في لغات بلاد الشام والعراق، بمعنى “سلام، راحة، صحة، كمال”. ومثال آخر على قلب الأصوات نجده في الجذر <أرض> في العربية والذي يقابل <أرع> في الآرامية و<أرص> في العبرية، وهكذا.

The root ŠLM in Semitic languages

الشكل 2. 1. 5. 1: الجذر <شلم> في اللغات الساميّة {© ريمون وهبي}

2. هناك عدد كبير من المفردات التي تخص كل لغة دوناً عن غيرها، وكأمثلة:

  • الصفة “كبير” في العربية تقابل الجذر <رب> في الآرامية والأكدية والأوغاريتية، و<غدل> في العبرية، و<عبي> في الجعزية، و<غدر> في الأمهرية، و<شوخ> في المهرية …
  • فعل المعرفة في الآرامية والكنعانية والأوغاريتية جذره <يدع>، وفي الأكدية <يدو>، بينما في العربية <علم>، وفي اللغات الإثيوبية <عوق وفلط وأمر وكهل>، وفي اللغات العربية الجنوبية الحديثة <عرب وغرب> …
  • وكما رأينا سابقاً فإن طائر اليمام أو الحمام في العربية يقابل الجذر <يون> في الآرامية والعبرية، و<ينت> في الأوغاريتية.
The adjective “big” in Semitic languages

الشكل 2. 1. 5. 2: الصفة <كبير> في اللغات الساميّة {© ريمون وهبي}

The verb “to know” in Semitic languages

الشكل 2. 1. 5. 3: الفعل <علم> في اللغات الساميّة {© ريمون وهبي}

3. كذلك هناك الكثير من الإختلافات القواعدية بين هذه اللغات لكنها تتطلب معرفة خاصة بالقواعد وكتب بكاملها لشرحها ولذلك فلن نتحدث عنها هنا.

ريمون وهبي   14/04/2021

ماذا يمكنك القراءة الآن: